منتدى كنيسة مارجرجس بالحريزات
[center] ., oi45 .,
2112
عزيزى الزائر /عزيزتى الزائره ؟يرجى التكرم بتسجيل الدخول
اذا كنت عضو (عضوه ) معنا
ااو التسجيل فى منتدانا اذا كنت ترغب فى الانضمام الى اسره المنتدى


منتدى دينى كامل متنوع ترانيم عظات كتب افلام تحميل مباشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
اقوال الاباء فى صور
اكبر مكتبة خــلـــفــــيــات مــســيــحــيـــه فوق 150 خلفية جميلة جدا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» برنامج القطمارس الاصدار الثالث
الثلاثاء مايو 26, 2015 3:14 am من طرف amgadkh2015

» قصة حياة البابا شنودة الثالث - همسة حب للموبايل
الخميس يوليو 31, 2014 11:32 am من طرف هاني منير رياض

» قداس غريغورى لقداسة البابا شنوده
الخميس يوليو 31, 2014 10:51 am من طرف هاني منير رياض

» أكبر مجموعة برامج مسيحية فى اسطوانة واحدة
الخميس يوليو 10, 2014 11:23 am من طرف lonelybird

» حمل برنامج الخولاجى المقدس
الأحد مايو 12, 2013 5:45 am من طرف vicmpv

» اسمع وحمل اجمل النغمات الفرايحى منوعة حصرى
الجمعة أبريل 13, 2012 10:09 am من طرف كماللل

» شرح طريقة عمل الصابون المنزلــي لزوم المطبخ
الثلاثاء أبريل 03, 2012 3:20 pm من طرف سالم***

» اكبر مكتبة برامج مسيحية ممكن تشوفها ( اضغط على اسم البرنامج وحمل على طول )
الأربعاء مارس 21, 2012 2:51 pm من طرف samirwilson

» الاجبية مقروئة على الموبايل
الجمعة مارس 09, 2012 3:47 pm من طرف karmen_goo

» برنامج لتعليم اللغة القبطية بالصوت و الكتابة
الأحد فبراير 12, 2012 3:42 pm من طرف makram henain

» حياة يسوع للتلوين
الأحد ديسمبر 11, 2011 8:07 am من طرف sallymessiha

» اجمل نغمات الترانيم المجسمة للموبايل
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 5:42 am من طرف bahgat4

» برنامج كل يوم اية
السبت أبريل 16, 2011 8:07 pm من طرف نسيم حبيب

» قصص كوميدية روعه فوق الفكاهه والكومديا
الإثنين أغسطس 16, 2010 9:41 am من طرف هانى خليل

» قداس ابونا فانوس الانبا بولا
الجمعة يونيو 11, 2010 7:22 am من طرف سامح عبدة

» برنامج كلمة منفعة
الأحد يونيو 06, 2010 11:07 am من طرف هانى خليل

» خلفيات صور متحركة لسطح المكتب
الخميس أبريل 22, 2010 7:32 am من طرف ابو ماضى

» مجموعه صفات مطلوبه لكل مسيحى روعه لكل الاعمار
الإثنين مارس 15, 2010 1:20 am من طرف هانى خليل

» قداس جامد جدا لابونا توما السريانى كفايه نقاء وروعه الصوت
الأحد مارس 07, 2010 6:01 am من طرف هانى خليل

» قداس جامد جدا لابونا توما السريانى كفايه نقاء وروعه الصوت
الأحد مارس 07, 2010 5:50 am من طرف هانى خليل

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 ثلاثة كتب عن اضطهاد الاقباط المصريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هانى خليل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1333
نقاط : 2865
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 29/04/2009
العمر : 40
الموقع : http://elamergerges.mam9.com

مُساهمةموضوع: ثلاثة كتب عن اضطهاد الاقباط المصريين   الخميس يونيو 04, 2009 2:19 am

لتحميل نوعية جديدة من كتب
الاضهاد عبارة عن ثلاثة
كتب فى رابط واحد
الكتاب الاول اسمة
الإخوان المسلمين في مصر
الكتاب الثانى
ربالصور حرق وهدم الاديرة والكنائس
الكتاب الثالث
هكذا اجبروا الاقباط على الاسلا
للتحميل السلسلة كاملة
اضغط على اسم المنتدى
6y 6y 6y 6y
مارجرجس الرومانى
0ii 0ii 0ii



عدل سابقا من قبل هانى خليل في الخميس يونيو 04, 2009 2:37 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamergerges.mam9.com
هانى خليل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1333
نقاط : 2865
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 29/04/2009
العمر : 40
الموقع : http://elamergerges.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة كتب عن اضطهاد الاقباط المصريين   الخميس يونيو 04, 2009 2:21 am

العلامات المميزة :

تميزت جماعة الإخوان المسلمين عن غيرها من القوى السياسية المعاصرة بعلامتين مميزتين أساسيتين .. البيعة والجهاز السري.
أما عن البيعة فقد استند فيها حسن البنا إلى حديثين شريفين الأول يقول "من مات وليس في عنقه بيعة فقد مات ميتة جاهلية" والثاني يقول "من بايع إماماً فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه، فليعطه إن استطاع، فإن جاء آخر ونازعه فاضربوا عنق الآخر"
واستند أيضاً إلى أقوال أبو الأعلى المودودي "لا ينتخب للإمارة إلا من كان المسلمون يثقون به، وبسيرته، وبطباعه، وبخلقه، فإذا انتخبوه فهو ولي الأمر المطاع في حكمه ولا يعصى له أمر ولا نهي".
ويقول أن الإمام أو الأمير من حقه أن يملي رأيه حتى على الأغلبية "فالإسلام لا يجعل من كثرة الأصوات ميزاناً للحق والباطل، فإنه من الممكن في نظر الإسلام أن يكون الرجل الفرد أصوب رأياً وأحد بصراً من سائر أعضاء المجلس"
وقد بايع الأتباع إمامهم بيعة كاملة في المنشط والمكره، وعاهدوه على السمع والطاعة ..
ولم يكن حسن البنا يخفي ذلك على الناس، فهو لم يكن يقبل منهم بأقل من السمع والطاعة، دون نقاش.
"يجب على الأخ أن يعد نفسه إعداداً تاماً ليلبي أمر القائد في أية ناحية، إن الدعوة تتطلب منا أن نكون جنوداً طائعين بقيادة موحدة، لنا عليها الاستماع للنصيحة، ولها علينا الطاعة، كل الطاعة في المنشط والمكره" وأيضاً "يتعين على العضو الثقة بالقائد والإخلاص والسمع والطاعة في العسر واليسر"
ويصف البعض ولاء الأتباع قائلين "إن سيطرة البنا على أتباعه كانت مطلقة وكاملة وتصل إلى درجة السحر"
وتصف الأمر جريدة مصرية فتقول في تهكم واضح " إذا عطس المرشد في القاهرة، قال له الإخوان في أسوان يرحمكم الله" ولقد ترتب على البيعة بمفهوم البنا أنه ليس مسموحاً بالخلاف مع المرشد. بل إن كلمة "ليس مسموحاً" هذه ليست أمراً معنوياً فحسب، وإنما كان العنف والإرهاب المعلن والتباهي به سبيلاً لفرضها.
فمنذ البداية دب الخلاف في شعبة الإسماعيلية، وحاول البعض التمرد على البنا وأبلغوا النيابة العامة ضده في مخالفات مالية، فكان رد فعل البنا عنيفاً، فقد جمع عدداً من أتباعه حيث "اعتدوا على المخالفين بالضرب".
ويعترف البنا بذلك ويتباهى به ويبرره بأن "المخالفين قد تلبسهم الشيطان وزين لهم ذلك، وأن من يشق عصا الجمع، فاضربوه بالسيف كائناً من كان" ويتأسف البنا على رفض البعض لضرب المخالفين وردعهم قائلاً "إننا قد تأثرنا إلى حد كبير بالنظم المائعة التي يسترونها بألفاظ الديموقراطية والحرية الشخصية".
أما العلامة المميزة الثانية فهي الجهاز السري الذي مارس عمليات إرهاب وقتل – كانت البداية والنموذج والقدوة للإرهاب المتأسلم. وقد تدرج الفكر التنظيمي لحسن البنا في سلاسة ويسر ليصل إلى هذا الهدف غير المعلن، فبدأ "بالجوالة" بهدف تعويد الإخوان على النظام شبه العسكري، وتدريبهم على الطاعة التامة والتفاني المطلق.
ثم كانت "كتائب أنصار الله" وهي مجموعات تضم كل منها أربعين عضواً من الأعضاء النشطين في الجماعة يلتقون معاً ليلة كل أسبوع حيث يقضون الليل في العبادة والتلاوة ... والعيون اليقظة تتابع ذلك لتفرز منه من يصلحون للجهاز الخاص ..
ولقد أنكر البنا طويلاً أنه يوجد ثمة جهاز خاص، ونفى ذلك نفياً قاطعاً، بل لقد وصف القائمين بأعمال النسف والتفجير والقتل عام 1948 – 1949 بأنهم "ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين"
وظلت الجماعة على إنكارها لوجود الجهاز الخاص حتى برغم اعترافات عشرات بل مئات من أعضائه أمام محكمة الشعب، وقيل ساعتها أنها أكاذيب أمليت وترددت تحت وطأة التعذيب ..
ثم لا تلبث الحقيقة أن تظهر عندما يتنافس رجال الإرهاب الإخواني القدامى في كتابة مذكرات يحاول كل منها أن ينسب إلى نفسه أكبر قدر من القتل والإرهاب .. فكانت مذكرات صلاح شادي – أحمد عادل كمال – عبد المنعم عبد الرؤوف – محمود الصباغ. وقد اعترفوا جميعاً بأعمال إرهابية بشكل مثير للدهشة، لأنهم تحدثوا في تباه وتمجيد للفعل الإرهابي، مؤكدين انتسابهم إلى الجهاز السري والتزامهم بصيغته وأهدافه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamergerges.mam9.com
هانى خليل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1333
نقاط : 2865
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 29/04/2009
العمر : 40
الموقع : http://elamergerges.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة كتب عن اضطهاد الاقباط المصريين   الخميس يونيو 04, 2009 2:39 am

أحداث منشية ناصر


صنبو - ديروط 1992
بداية الأحداث واقعة البيت الذي باعه صاحبه المسيحي لمواطن مسلم وقيل أن أحد الإرهابيين أراد أن يستحوذ عليه دون مشتريه الجديد فطلب من بائعه أن
يفسخ عقد بيعه ليبيعه له من جديد ، ولكنها إحدى الوقائع التي كان الإرهابيون طرفا فيها فقد طلبوا من البائع أتاوة عن صفقة البيع حدودها بمبلغ خمسمائة جنيه عن الخمسة آلاف جنيه التي تقاضاها ثمنا للبيت ، فلما رفض طلبوا أن يبيعه بالبخس مرة أخرى لأحد زملائهم الإرهابيين .

لم تكن هذه الواقعة بداية الأحداث وإنما سبقتها وقائع ونذر عديدة ، فقد دأب الإرهابيون من عدة سنوات على فرض أتاوات على عمليات البيع والشراء ، يحصلون على نسبة لا تقل عن 10 في المائة من البائع والمشتري على السواء ، ولا يقتصر الأمر على بيع البيوت أو الأراضي ، إنما يشمل بيع المحاصيل والدواب والبهائم ، ثم لا يكتفون بفرض الأتاوات على البيع والشراء ، وإنما يفرضون مبالغ معينة على الملاك وأصحاب الأراضي ، وعلى إقامة سراداقات الأفراح .

من خمس سنوات :
بدأ تدرجهم في بسط سيطرتهم ، فرض الأتاوات على الأهلين من نحو خمس سنوات .. وهي الأتاوات التي اشتروا بها الأسلحة الميكانيكية السريعة واستخدموها في إرهاب كل من يحاول التصدي لهم أو الوقوف في وجههم بالإضافة إلى ما كانوا يحصلون عليه من مصادر أخرى باسم الغيرة على الدين وتطبيق شرائعه ونواهيه ، ولكي يقوموا بسبك هذا الدور ، والنصر وراء التطرف ، تعرضوا للاحتفالات التي كانت تقام من قديم بمناسبة الأعياد والموالد ، والتي كانت تضم الأهلين مسلمين ومسيحيين ، ومنعوا إقامتها .

يفرضون شروطهم :
ويروي النائب حسام الكيلاني كيف أن جمال فرغلي هريدي زعيم الإرهابيين اجتمع هو وبعض زملائه مع قيادات الشرطة بناء على طلبها في بيته وأن زعيم الإرهابيين اشترط للمهادنة عدة شروط منها فرض الحجاب على جميع الفتيات ، وإغلاق محلات الخمور والقبض على خصومهم بحجة مخالفتهم لأحكام الشريعة الإسلامية ، ثم ترك الحرية له ولجماعته في ممارسة نشاطهم ، وبالرغم من أن هذه المطالب هي الشماعة التي يعلق عليها الإرهابيون ما يبغون للإيهام بأنهم من المتطرفين ، بالرغم من ذلك فقد استجابت قيادات الشرطة لمطالبهم ، وتم القبض فعلا على بعض خصومهم مما أطمعهم في تكثيف نشاطهم الإرهابي وفي مزيد من التسلح بالمدافع الرشاشة وأسلحة القتل والتدمير .
وهكذا استشرى نفوذ الإرهابيين ، ولم يجدوا من يتصدى لهم من البداية .
ليست الجرائم التي ارتكبها الإرهابيون واغتالوا فيها ستة عشر شخصا من الأهالي الآمنين بسبب الثأر ، كما يحاول البعض أن يضفي عليها هذا الثوب الفضفاض للتهوين من وحشية تلك الجرائم البشعة .
فليس هناك ثأر بين عبد الله مسعود صاحب البيت المسيحي الذي باعه لمواطن مسلم وبين الإرهابيين . لقد فوجئ هو بهؤلاء يطرقون باب بيته يوم 9 مارس الماضي ويطلبون مبلغ 500 جنيه أتاوة عن صفقة البيع وقدرها 5000 أو أن يفسخ عقد البيع ويبيعه لأحدهم بأربعة آلاف جنيه أي بناقص ألف جنيه إذا لم يدفع الخمسمائة جنيه ، فلما رفض العرضين ، انهال الإرهابيون بالضرب على صاحب البيت الذي أسرع بعض أفراد أسرته للدفاع عنه ودارت معركة سقط فيها ضحايا من الجانبين أحدهما من أقرباء صاحب البيت المسيحي وغيره من الإرهابيين ، وأصيب ثالث ما لبث أن توفي .

ليس هناك ثأر بين الضحايا المسيحيين أو أسرهم وبين أحد الإرهابيين .
إن من بقي من أسر الضحايا يضربون كفا بكف وهم يتساءلون في دهشة … لماذا قتلوا رجالنا وليس بينهم وبين الإرهابيين أية خصومة أو ثأر ؟

وما ذنب مفتش الصحة ؟
ولم يكن بين الدكتور صبحي بخيت منقريوس مفتش صحة مركز ديروط الذي قتلوه وهو يهم بركوب سيارته في طريقه إلى عمله وبين أحد أي ثأر أو خصومة ، كل ما هناك هو أنه لاحظ كثرة عدد المتقدمين إليه يطلبون الحصول على تصاريح بإجازات مرضية دون أن يكونوا مرضى ، ولم يكن يدري أن طالبي التصاريح من الإرهابيين أو أنصارهم ، فكان يرفض التصريح بإجازات لغير المرضى التزاما بواجبه المهني .
ونكشف السبب الحقيقي لهذا التعلل ، وهو ليس لأنه أبى أن يصرح بإجازات مرضية لغير المرضى فقد اتخذوا هذا السبب ستارا ، أما الواقع فهو الرغبة في ابتزازه وفرض الأتاوات عليه.

هذه الحقيقة كشفت عنها الدكتورة نادية سدره زوجة الطبيب ، فقد صرحت بأن زوجها تلقى أخيرا أربعة خطابات تهديد مصحوبة بطلب أن يدفع للإرهابيين مبلغ عشرين ألف جنيه فدية للإبقاء على حياته ، وحددوا في هذه الخطابات موعد مكان تسليم الفدية ، وقدم الطبيب هذه الخطابات إلى ضابط الشرطة ، فلم يعيروا الأمر التفاتا . وردوا بأن هذا كلام فارغ غير معقول .

إجازة لزعيم الإرهابيين :
ولم يكن الإرهابيون يعوزهم الحصول على تصاريح بإجازات مرضية ، فإن زعيمهم جمال فرغلي هريدي كان يحصل على إجازات عديدة من مستشفى الجامعة بأسيوط مختومة بشعار الجمهورية وأحد هذه التصاريح مكتوب فيه أنه مصاب بانفصال شبكي حاد ولا يرجى شفاؤه منه ، أي أنه أصبح ضريرا ، وكان قد حصل من قبل على تصريح آخر من القومسيون الطبي بمستشفى ديروط المركزي بجلسة الأربعاء 29 ابريل الماضي بعد ارتكابه لجريمة قتل بدر عبد الله مسعود في شارع رياض بأسيوط .

هذا هو جمال فرغلي هريدي زعيم الإرهابيين الذي ظل يسرح ويمرح ويجول ويصول ، في قرى ديروط وهو يحمل مدفعه الرشاش على كتفه يحيط به إرهابيون آخرون يحملون مدافعهم ، على مرآى ومسمع من الجميع ، دون أن يجد من يتصدى له ، أو يتجاسر على القبض عليه بالرغم من صدور عدة قرارات من النيابة وأوامر للشرطة بسرعة القبض عليه .

وكر الإرهابيين :
واستخدم الإرهابيون وكرا لهم في ناحية "مسارة" يجتمعون فيه بزعيمهم ويوزعون الأدوار لجباية الأتاوات والفدية ، ويصدرون أحكامهم على كل من يتمنع بالقتل أو تكسير الأذرع والسيقان بقضبان من الحديد ، وكانوا يعقدون اجتماعاتهم من قبل بمسجد عمر بن الخطاب ، ومسجد الخلافة .
وكان بين الذين كسروا ذراعيه وساقيه كامل عزمي سمعان في يناير الماضي ، وبالرغم من مضي بضعة أشهر على إصابته ، فما زال ذراعاه وساقاه في الجبس ، لأنها أصيبت بكسور مضاعفة وقد عرضت هذه الواقعة وغيرها على الوفد الذي انتقل إلى هناك ، واستمع إلى تفاصيلها وزير الأوقاف ومرافقوه .
وآخرون ما زالوا عاجزين عن الحركة بسبب إصاباتهم - وبينهم صفوت جمعه "مسيحي" وأخوته وفليكس راغب وناحية "مسارة" التي يتخذ منها الإرهابيون وكرا لهم ، تقع في أطراف القرية ، مما يساعد المتسللين إليها على الهروب والإختباء ، وذلك عن طريق عبور النيل الذي تقع على شاطئه أو النزوح إلى ناحية أبو كريم بالجبل الغربي ، وهم يخبئون أسلحتهم في هاتين الناحيتين المتطرفتين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamergerges.mam9.com
 
ثلاثة كتب عن اضطهاد الاقباط المصريين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة مارجرجس بالحريزات :: قسم الكتب :: حمل وشاهد كتاب لمن يدعى انة لايوجد اضهاد للمسيحيين-
انتقل الى: